عربي | Eng
مركز المعلومات الوطني الفلسطيني - وفا
Twitter اضفنا الى المفضلة، او اضغط Ctrl+D اجعلنا صفحة البداية
|الرئيسية|من نحن|اتصل بنا|


Bookmark and Share

تقرير عن أبرز الانتهاكات التي مارستها قوات الاحتلال والمستوطنين خلال العام 2016

ارتفع عدد المستوطنين خلال عام 2016 بالضفة الغربية بزيادة 27 ألف مستوطن، ليصبح عددهم الإجمالي 620 ألف، فيما بلغ عدد المواقع الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية 570 مستوطنة، مقامة على أراضي المواطنين؛ حيث تم تشريعها بقرارات من حكومة الاحتلال.

أكمل الاحتلال بناء 488 كيلومترًا من جدار الضم والتوسع العنصري، من أصل 714 (وهو الطول الكلي له).

أصدر الاحتلال أمرًا باستكمال البناء في الجدار، بالقرب من بلدة ترقوميا غرب مدينة الخليل؛ إضافة إلى تغيير مساره في مناطق شمال غرب القدس المحتلة.

سلطات الاحتلال تتحكم بحركة الفلسطينيين من خلال إقامة 60 بوابة؛ جزء منها يفتح بشكل يومي، وآخر موسمي، وجزء يتم فتحه بشكل أسبوعي.

نفذ الاحتلال خلال العام 2016 الماضي 1,114 عملية هدم؛ وكان نصيب مدينة القدس المحتلة النسبة الكبرى بالهدم؛ وبلغت 31% من إجمالي الهدم في الضفة.  وقد سلمت سلطات  الاحتلال المواطنين 771 إخطارًا بالهدم وأوامر وقف بناء، فيما بلغ عدد إخطارات الإخلاء للعام 2016 الماضي 310 إخطارات.

أما بالنسبة للمخططات الهيكلية للتجمعات الفلسطينية، فقد تم تقديم 14 مخططًا هيكليًا جديدًا خلال العام 2016 ليصبح عدد المخططات التي تم تقديمها للاحتلال خلال الخمس سنوات الماضية 97 مخططًا لم يصادق الاحتلال سوى على 4 منها؛ في المقابل تمت المصادقة على 115 مخططًا استيطانيًا جديدًا، اشتملت على 5 آلاف وحدة استيطانية.

وثقت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان خلال عام 2016 الماضي 505 اعتداءات بحماية من الجيش الاحتلال؛ فيما بلغت اعتداءات قوات الاحتلال 798، تراوحت ما بين اعتداء على الأماكن الدينية، ومنع الأذان، والاقتحامات.

أعلنت سلطات الاحتلال خلال العام 2016 عن 3882 دونمًا على أنها "أراضي دولة" عند مفترق طريق أريحا– البحر الميت، ويكون الاستيلاء من خلال ما يعرف بالمصادرة لأغراض عسكرية، ومثال ذلك هناك 105 آلاف دونم من مساحات الأراضي الفلسطينية الخاصة تتم زراعتها من قبل المستوطنين من خلال سيطرتهم على الأرض بحماية جيش الاحتلال".

واصل الاحتلال إصدار تراخيص لشركات استيطانية، بهدف تزوير مليكات الأراضي؛ فيما تشير المعطيات إلى أن 54 شركة تم ترخيصها ما بين عامي 2015-2016؛ فيما تم رصد أكثر من 20 محاولة للسيطرة على الأراضي الفلسطينية عبر تزوير أوراق ملكيتها.
حول الاحتلال مبالغ ضخمة تصل إلى ملياري شيقل كنوع من الدعم والتحفيز وتشجيع الاستيطان؛ من خلال الإعفاءات الضريبية، والتسهيلات، وتقديم الخدمات والبنية التحتية؛ في المقابل تنفيذ عقوبات على الفلسطينيين من خلال هدم منازلهم، ومنعم من البناء، وإقامة المشاريع، والبنية التحتية.

المخطط الاستيطاني للاحتلال قائم على عزل مدينة القدس عن محيطها، وتشريع البؤر الاستيطانية من خلال سن التشريعات والقوانين، وبناء الكتل الاستيطانية الكبرى، والتهجير القسري للمواطنين من المناطق "ج".

المصدر: هيئة مقاومة الجدار والاستيطان/ مؤتمر صحفي عقده رئيس الهيئة الوزير وليد عساف في مركز الإعلام الحكومي في رام الله بتاريخ 4/1/2016.

 
 مـعـلـومـات عـامــة
 مـلـفـــات وطـنـيــــة
 قـضـايــا الصـراع
 تـاريــخ فـلسـطـيــن
 الــقـــدس
 الـنــظــام الـســيـاسـي
 قوانـيـن وتـشـريـعـات
 الــسـكـان
 طوائف ومذاهب وجاليات
 الــصــحــــة
 الـتــعـلـيـــم
 شــؤون اجـتـمـاعـيـــة
 سـيـاحــة
 اقـتـصــاد
 الإســكـان
 عـمــل وعـمّـال
 زراعـــة
 نـقــل واتـصـالات
 جـغــرافـيــــا
 الـمــيــــاه
 الــبــيــئـــة
 ثــقــافـــة
 إعـــلام
 ريــاضـــة
 خـدمــات عـامــة
 شـــؤون إسـرائـيـلـيــة
 مـنـظـمـات غـيـر حـكـومـيـة
 وثــائــــق
 تـقــاريــر