عربي | Eng
مركز المعلومات الوطني الفلسطيني - وفا
Twitter اضفنا الى المفضلة، او اضغط Ctrl+D اجعلنا صفحة البداية
|الرئيسية|من نحن|اتصل بنا|


Bookmark and Share

التقسيم البيوجغرافي لدولة فلسطين

المناطق البيوجغرافية:

يوجد في دولة فلسطين العديد من المناطق البيوجغرافية ذات الطبيعة المناخية والتنوع الحيوي المميز، وهذه المناطق هي:

1- المرتفعات الوسطى: وهي الجزء الجبلي من الضفة الغربية؛ وتبلغ مساحتها حوالي 3,500 كم2 وتمتد لحوالي 120 كم طول.  تتدرج الارتفاعات عن سطح البحر في هذه الجبال وتصل إلى أكثر من 1000 متر في منطقة حلحول ومحافظة الخليل (يبلغ ارتفاع جبل النبي يونس في محافظة الخليل 1,020 متر عن سطح البحر)، كذلك تتنوع في هذه المناطق معدلات تساقط الأمطار؛ إذ تتراوح بين 400 ملم و700 ملم.  ويقع في هذه المنطقة معظم الغطاء النباتي في فلسطين، وتتميز الزراعة فيها بالاعتماد بشكل أساسي على مياه الأمطار.

2- المنطقة شبه الساحلية: وتقع هذه المنطقة في محافظات جنين وطولكرم وقلقيلية، وهي امتداد للأراضي داخل الخط الأخضر (حدود 1967).  تبلغ مساحة هذه المنطقة 120 كم2، ويبلغ معدل تساقط الأمطار فيها حوالي 600 ملم.

3- المنحدرات الشرقية: وتمتد هذه المنطقة من محافظة جنين في الشمال، إلى محافظة الخليل جنوبًا، ويطلق عليها عادة "برية القدس"، وهي تمثل المراعي الخصبة للأغنام في الشتاء؛ إذ يتجول الرعاة مع قطعانهم في تلك المناطق؛ نظرًا لاعتدال مناخها وخصوبة مراعيها.  تعتبر المنحدرات الشرقية الموئل الرئيس للعديد من الثدييات البرية والنباتات المتوطنة والنادرة، وهذه المنطقة ترزح تحت ضغوط الاحتلال والمتمثلة في بناء المستوطنات والطرق الالتفافية والأنشطة الاستيطانية المختلفة.

4- أخدود وادي الأردن: وهي منطقة فريدة من نوعها، تقع شرقي مرتفعات الضفة الغربية بين المنحدرات الشرقية وجبال مؤاب في الأردن؛ هذه المنطقة شبه قاحلة، ومناخها بارد إلى دافئ شتاءً وحار جاف صيفاً، وهي امتداد للأخدود الأفريقي. هذه المنطقة تخضع للاستنزاف من قبل الاحتلال الإسرائيلي عبر بناء المستوطنات وممارسات المستوطنين التي استنزفت القدرة الزراعية لهذه المنطقة.  يزرع في هذه المنطقة العديد من المحاصيل الشتوية المعدة للتصدير، وتستخدم فيها أساليب الزراعة المروية والدفيئات البلاستيكية. وتقع هذه المنطقة على طول مسارات هجرة الطيور؛ إذ تعد ثاني أهم مسارات هجرة الطيور في العالم.

5- قطاع غزة: وهي المنطقة الساحلية على امتداد البحر المتوسط، وتعد من أعلى المناطق في العالم من حيث الكثافة السكانية.  بعض الطيور المهاجرة من إفريقيا إلى أوروبا وبالعكس تقوم بالنزول في غزة للاستراحة وللتزود بالطعام.  تعاني المياه في هذه المنطقة من الملوحة الزائدة نتيجة الضخ الجائر للمياه الجوفية؛ كما تعاني من زيادة النيترات نتيجة تسرب مياه الصرف الصحي إلى المياه الجوفية، ونتيجة الاستخدام المكثف للأسمدة الكيماوية سواء داخل قطاع غزة أو خارجه.

المناطق النباتية:

تتنوع النباتات الطبيعية تنوعاً كبيراً حسب مجموعة من العوامل أهمها: الموقع الجغرافي، والمناخ، والتضاريس؛ ففي فلسطين نباتات دائمة الخضرة، ونباتات نفضية (وهي الاشجار والشجيرات التي تسقط اوراقها فصلياً)، ونباتات صحراوية، ومدارية، وغيرها؛ وتتوزع حسب الأقاليم الطبيعية التالية:

1- إقليم نباتات البحر المتوسط: وتمتد هذه المنطقة على طول الساحل، إلى شمال غزة، ومنها إلى المرتفعات الوسطى، والجزء الشمالي من أخدود وادي الأردن والمنحدرات الغربية لجبال نابلس والقدس والخليل؛ وتنتهي على بعد 65 كم جنوب القدس.  إن حدود هذه المنطقة مع إقليم النباتات الإيرانية – الطورانية لا يمكن تحديدها بدقة؛ بسبب الدمار الكبير الذي لحق بالغطاء النباتي لها نتيجة الأنشطة الإنسانية على مدار مئات السنين. يطلق على أشجار هذه المنطقة "غابات البحر المتوسط"، وهي عبارة عن تجمعات شجرية من الغابات دائمة الخضرة، والغابات النفضية، ويتطابق توزيعها مع إقليم مناخ البحر المتوسط، الذي يتوزع في مناطق السهول الساحلية والمرتفعات الجبلية، والجزء الشمالي من وادي الأردن.  ويتراوح معدل الأمطار فيه أكثر من 400 ملم؛ وتنمو نباتاته بين ارتفاعات 100-600 متر؛ كما تسود فيه تربة البحر المتوسط الحمراء والبنية؛ ففوق المنحدرات الجبلية، تنتشر نباتات دائمة الخضرة، ونباتات نفضية متساقطة الأوراق مثل: السنديان، والبطم، والقيقب، والعبهر، والزعرور، والصنوبر، والعرعر، والحور، والتنوب، والشيح، والزيتون البري، والسرو؛ أما في السفوح السفلى للمرتفعات فتنتشر غابات الصنوبر الحلبي، والخروب، والسدر، والسرو، والكمكام.

2- إقليم النباتات الإيرانية – الطورانية: يتطابق هذا الإقليم مع إقليم "الإستبس" شبه الصحراوي، وهو شريط ضيق يمتد بموازاة إقليم نباتات البحر المتوسط في منطقة وسط وشمال النقب في حوض بئر السبع، وبرية القدس والخليل؛ حيث السفوح الشرقية لمرتفعات فلسطين، التي يتراوح ارتفاعها بين 400-600 متر، والجزء الشمالي من وادي الأردن.   ويتميز هذا الإقليم بقلة أمطاره التي تتراوح بين 150-300 ملم، وتسود في هذا الإقليم تربة السهوب الرمادية وتربة اللويس . يتألف هذا الإقليم من تجمعات شجرية قصيرة ومتصلة أهمها: الرتم، والطرفاء، والعوسج، والأثل، والزقوم، والسوسن، والسماق، والغرقد، والسدر، والشيح.

3- إقليم النباتات الصحراوية: يغطي هذا الإقليم النباتي أراضي واسعة تقارب نصف مساحة فلسطين التاريخية. وهو في النقب الجنوبي، وشرقي برية القدس والخليل المشرفة على البحر الميت، ومصب نهر الأردن في البحر الميت.  ويتطابق مناخ هذا الإقليم مع إقليم المناخ الصحراوي القاري المتطرف، الذي يبلغ معدل أمطاره من 50 – 150 ملم، وتسود في هذا الإقليم التربة الرمادية الصحراوية ذات النسيج الخشن نتيجة ارتفاع نسبة الرمال والحصى فيها. تنمو نباتات هذا الإقليم على شكل تجمعات مبعثرة في المنخفضات وبطون الأودية التي ترتفع فيها نسبة رطوبة التربة نتيجة سقوط الأمطار.  والنباتات السائدة في هذا الإقليم نباتات شوكية من الشجيرات والأعشاب القصيرة والتي منها: الشعران، والهرم، والعجرم، والملاح، والثلاثة، والسعيد، والسويدا، والطلح، والغضا، واللصف، والعرعر، والخزامي، والقرذة، والرتم، والنتش الشوكي، وشوك الجمل، وشوك الثعبان، والطرفة، والأثل، والسنط، والغرقد، وغيرها.

4- إقليم نباتات التداخل السودانية: وهو إقليم انتقالي بين النباتات السودانية الحقيقية، وإقليم النباتات الصحراوية؛ ويتركز على ضفاف وادي الأردن وفي منطقة البحر الميت، وفي المناطق المنخفضة في وادي عربة في مناطق السبخات، وفي مناطق مستنقعات سهل الحولة.  وفي هذه المناطق ترتفع درجات الحرارة، وتتوفر المياه من نهر الأردن والينابيع؛ ما يرفع معدل رطوبة التربة؛ فتنمو فيها النباتات ذات المناخ المداري الحار الرطب.  من النباتات التي تنمو في هذا الإقليم: نباتات البردي، والحلفا، والقصب، والقصيب، والدفلة، والحور، والمنشار، وعصا الراعي، والسمار، والزيزفون، والأكاسيا، والصفصاف، والبوص، والكافور، والزنابق، والغار، وزهرة أريحا، والزقوم، والدوم، والحناء الحمراء، واللوتس، والغاسول، وغيرها.

المصدر: الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (التقرير الوطني الخامس للتنوع الحيوي 2015) كانون الأول 2016.

 
 مـعـلـومـات عـامــة
 مـلـفـــات وطـنـيــــة
 قـضـايــا الصـراع
 تـاريــخ فـلسـطـيــن
 الــقـــدس
 الـنــظــام الـســيـاسـي
 قوانـيـن وتـشـريـعـات
 الــسـكـان
 طوائف ومذاهب وجاليات
 الــصــحــــة
 الـتــعـلـيـــم
 شــؤون اجـتـمـاعـيـــة
 سـيـاحــة
 اقـتـصــاد
 الإســكـان
 عـمــل وعـمّـال
 زراعـــة
 نـقــل واتـصـالات
 جـغــرافـيــــا
 الـمــيــــاه
 الــبــيــئـــة
 ثــقــافـــة
 إعـــلام
 ريــاضـــة
 خـدمــات عـامــة
 شـــؤون إسـرائـيـلـيــة
 مـنـظـمـات غـيـر حـكـومـيـة
 وثــائــــق
 تـقــاريــر