عربي | Eng
مركز المعلومات الوطني الفلسطيني - وفا
Twitter اضفنا الى المفضلة، او اضغط Ctrl+D اجعلنا صفحة البداية
|الرئيسية|من نحن|اتصل بنا|


Bookmark and Share

المنازل والمحلات التجارية التي استولى عليها المستوطنون في مدينة الخليل

1-  منزل فايز الرجبي: ويقع في منطقة الرأس، على طريق مستوطنة كريات أربع؛ بجانب "مقبرة المسلمين" شمال شرق الحرم الإبراهيمي الشريف، في مدينة الخليل. استولى عليه المستوطنون عام 2007. ويتكون المنزل من أربع طبقات، وتبلغ مساحته 3500 متر مربع. ولا زال المستوطنون ساكنين فيه. خسر صاحب البيت القضية التي رفعتها "لجنة اعمار الخليل" ضد استيلاء المستوطنين على منزله.

2- منزل آل الناظر: ويقع في منطقة باب الخان، في البلدة القديمة، غرب الحرم الإبراهيمي الشريف. ويتكون من أربعة طوابق. استولى عليه المستوطنون عام 2005. رفعت "لجنة إعمار الخليل" قضية لدى محاكم الاحتلال ضد استيلاء المستوطنين على المنزل المذكور، وربحت القضية؛ واستعادت المنزل؛ غير أن الجيش الإسرائيلي سيطر عليه من جديد لوقوعه في منطقة مغلقة .

3- منزل آل البكري: ويقع في منطقة تل الرميدة، شمال غرب الحرم الإبراهيمي الشريف، على جبل استراتيجي، يشرف على عدة أحياء في مدينة الخليل. استولى عليه المستوطنون عام 2004، و2005. ويتكون من ثلاثة طوابق. ونجحت لجنة الإعمار بإثبات تزوير المستوطنين للوثائق أمام المحاكم الإسرائيلية. ولا زالت القضية منظورة أمام المحاكم الإسرائيلية بسبب مماطلة القضاء الإسرائيلي.

4- بيت أبو رجب: ويقع في منطقة السهلة، بجانب مسجد أبو الريش، غرب الحرم الإبراهيمي الشريف. ويتكون من طابقين ومحلات تجارية. استولى عليه المستوطنون عام 2012. الجزء السفلي منه قديم؛ والجزء العلوي حديث البناء. ولا زالت قضيته منظورة أمام المحاكم الإسرائيلية حسب "لجنة إعمار البلدة القديمة" في الخليل .

5- بيت أمين عودة الدويك: ويقع بجانب محطة الجعبري للمحروقات، في شارع الشهداء، الواقع شمال غرب الحرم الإبراهيمي الشريف، والمغلق بأمر عسكري إسرائيلي بعد مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف عام 1994، وهو ملاصق للبؤرة الاستيطانية الدبويا "بيت هداسا". عمل مستوطنو الدبويا فتحة في جداره الشرقي، ودخلوا للطابق الثاني من المنزل، ورمموه، واستولوا عليه، وسكنوا فيه. ويتكون المنزل من تسوية، وطابقين: أحدهما مدخله على الشارع العام؛ والآخر مدخله على شارع الشهداء المغلق أمام المواطنين الفلسطينيين.

6- منزل آل طهبوب: وهو ملاصق للبؤرة الاستيطانية "الدبوية" التي تسمى "بيت هداسا" من الجهة الغربية؛ ويقع شمال غرب الحرم الإبراهيمي الشريف، عمل المستوطنون المتطرفون وبحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي فتحة في جداره الغربي، ودخلوا للطابق الأول من المنزل عام 2013. رفعت "لجنة اعمار الخليل" قضية ضدهم، وربحت القضية، ثم أخرجتهم من المنزل. ومن الجدير بالذكر أن المنزل المذكور يتكون من ثلاثة طوابق.

7- منزل عزمي دنديس: استولى عليه المستوطنون المتطرفون وبحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي. ويقع في "سوق القزازين" غرب الحرم الإبراهيمي الشريف، وسط البلدة القديمة في الخليل بعد اقتحامه؛ ومنعوا "لجنة إعمار الخليل" من ترميمه. ورفعت لجنة الإعمار شكوى للشرطة الإسرائيلية ضد المستوطنين مكنتها من خلالها من إخلائهم من المنزل المذكور. ويتكون الطابق الأرضي من المنزل من محلات تجارية؛ والطابق الثاني من شقة سكنية .

8- منزل آل الزعتري: يقع المنزل المذكور في شارع السهلة، المؤدي إلى الحرم الإبراهيمي، مقابل المحكمة الشرعية غرب الحرم الإبراهيمي الشريف. يتكون المنزل المذكور من مبنيين: المبنى الأول يحتوي على أربع شقق سكنية، وثلاثة محلات تجارية؛ والمبنى الثاني يحتوي على"13" ثلاث عشرة غرفة سكنية. اقتحمه المستوطنون المتطرفون، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي للمرة الأولى بتاريخ 1-1-2016؛ ثم اتخذت "لجنة إعمار الخليل" الإجراءات القانونية، ورفعت شكاوى قانونية لدى الشرطة الإسرائيلية في مستوطنة كريات أربع ضد هؤلاء المستوطنين، وأخرجتهم من المبنى المذكور. ثم اقتحمه المستوطنون المتطرفون ثانية، وبحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، بتاريخ 26-3-2018. وقدمت "لجنة إعمار الخليل" عدة شكاوى رسمية لدى الشرطة الإسرائيلية في مستوطنة كريات أربع؛ واللجنة الآن بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية الأولية لإخراجهم من المبنى المذكور مجددًا.

9- محلات عبد الرزاق وعبد الجواد العويوي: وتقع هذه المحلات في "سوق العتق" للملابس، الملاصق للبؤرة الاستيطانية "ابرهام ابينو"، على مدخل السوق القديم المعروف باسم "خزق الفار"، شمال غرب الحرم الإبراهيمي الشريف. حول المستوطنون المحلات المذكورة إلى سكن دائم لهم، وأقاموا فيها مع عائلاتهم بعد بداية انتفاضة الأقصى. رفعت "لجنة إعمار الخليل" قضية ضدهم، مكنتها من إخلائهم منها.

10- محلات أسعد أبو منشار: وتقع بجانب سوق الذهب القديم، مقابل البؤرة الاستيطانية المسماة " بيت رومانو " شمال غرب الحرم الإبراهيمي الشريف، استولى عليها المستوطنون المتطرفون، وبحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي. ووضعوا سلالم خشبية فوق السطح، وحاولوا اقتحام المحلات بالقوة، رفعت "لجنة اعمار الخليل" قضية رسمية ضدهم أمام المحاكم الإسرائيلية، ومنعتهم من الاستيلاء على سطح المحلات.

المصدر: لجنة أعمار الخليل/ أيار 2018

 
 مـعـلـومـات عـامــة
 مـلـفـــات وطـنـيــــة
 قـضـايــا الصـراع
 تـاريــخ فـلسـطـيــن
 الــقـــدس
 الـنــظــام الـســيـاسـي
 قوانـيـن وتـشـريـعـات
 الــسـكـان
 طوائف ومذاهب وجاليات
 الــصــحــــة
 الـتــعـلـيـــم
 شــؤون اجـتـمـاعـيـــة
 سـيـاحــة
 اقـتـصــاد
 الإســكـان
 عـمــل وعـمّـال
 زراعـــة
 نـقــل واتـصـالات
 جـغــرافـيــــا
 الـمــيــــاه
 الــبــيــئـــة
 ثــقــافـــة
 إعـــلام
 ريــاضـــة
 خـدمــات عـامــة
 شـــؤون إسـرائـيـلـيــة
 مـنـظـمـات غـيـر حـكـومـيـة
 وثــائــــق
 تـقــاريــر
 القرارات الدولية بشأن فلسطين